الرئيسية / ندوة بعنوان ” إصلاح النفس “

ندوة بعنوان ” إصلاح النفس “

ندوة بعنوان ” إصلاح النفس “

إعداد و تقديم أ/ محمد رمضان

تنظيم أ/ مى صالح

عناصر الموضوع

 1-  استحضار النية عند الذهاب إلى المدرسة .

2- تنظيم الوقت فى المدرسة و البيت كعامل فى اصلاح النفس .

المقدمة

الحمد لله رب العالمين، نحمدك اللهم ونستعينك ونستهديك، ونستغفرك ونتوب إليك، ونعوذ بك من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، مَن يهدِه الله فلا مضلَّ له ومن يضلل فلا هاديَ له.. لا إله إلا أنت سبحانك أنت القوي ذو العزة، وأنت الغفور ذو الرحمة، مالك الملك وخالق الخلق، رافع السماء وبانيها، وباسط الأرض وداحيها، تؤتي الملك من تشاء، وتنزع الملك ممن تشاء، وتعزُّ من تشاء، وتذلُّ من تشاء، بيدك الخير، إنك على كل شيء قدير.

ونصلي ونسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومَن دعا بدعوته واستنَّ بسنَّته إلى يوم الدين، ونسأل الله أن يجعلنا من هؤلاء الطيبين الطاهرين، ونستفتح بالذي هو خير.. رب اشرح لي صدري، ويسِّر لي أمري، واحلُل عقدةً من لساني، يفقهوا قولي، أما بعد:

ذكر الله عز وجل في كتابة المُحكم في سـورة الرعـد : (إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ) ، تلك الآية كبيرة جداً ولها أبعاد ومفهوم كبير جداً تلك الآية عظيمة في معناها لن يتغير قومٍ في حالهم حتى يقوم كل فرداً بتغير ما بداخله بشكل صحيح وبشكل مدروس للأحسن  ، و من هنا نصل إلى مفهوم إصلاح النفس .

كيف أصلح من نفسى  فى مجال عملى  ( كطالب فى المدرسة ) ؟

 أولاً : استحضر النية عند الذهاب إلى المدرسة

    كيفية استحضار النية لأى عمل تكون عن طريق مصارحة نفسى عن الهدف الأساسى أو أسباب قيامى بهذا العمل ، سواء كانت الإجابة سلبية أو إيجابية .

مثال ذلك : سبب مجيئك ( للطالب ) للمدرسة ؟  ، مع ذكر حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم ” إنما الأعمال بالنيّات ، و لكل امريء مانوى  “

أسباب إيجابية : لتحصيل العلم

أسباب سلبية : للعب و الترفيه

و فى كلتا الحالتين يتم إصلاح النفس باستحضار مكانة العلم عند رسول الله صلى الله عليه وسلم و كيف حث عليه فى أكثر من موضع ، قال صلى الله عليه وسلم ” طلب العلم فريضة على كل مسلم “

و نذكر فى ذلك طلب العلم وآدابه من قصة موسى والعبد الصالح في سورة الكهف .

ومن القصة القرآنية نتعلم الشروط الواجبة في طالب العلم :
1- الرغبة في طلب العلم.
2- التواضع.
3- الصبر على طلب العلم والمداومة عليه.
4- عدم الاغترار بالقسط الذي تعلمه المتعلم لدرجة أن يظنّ أنّه أعلم الناس.
5- محاولة الفهم والوعي لما يتعلمه، فإنْ عجز سألَ.
6- طاعة المتعلم لمعلمه وعدم عصيانه.

7- توافر قدرة الاستنباط لدى المُتعلم وألاّ يعتمد المُتعلمُ على مُعلمه في كلّ شيءٍ.

الشروط الواجب توافرها في المُعلم:
1- توافر المادة العلمية.

2- انتقاء الوسيلة والطريقة المناسبة لتوصيل العلم، (وهذا يختلف حسب المادة المراد توصيلها وعمر المتعلم).

3- فهم مسئولياته وحجم التبعة الملقاة على عاتقه.

4- الحزم مع المتعلم وعدم إعذاره فوق ثلاث، فيقبل العذر الأول والثاني، أمّا الثالث فهذا فراق بينهما، وهذا يتوقف على المرحلة العُمُرية للمتعلم.

5- التحلي بالأمانة في توصيل العلم.

6- الحزم مع المُتعلم.

ومن الآداب التي على المُتعلم أن يتحلى بها:
1- التأدب مع المُعلم.

2- معرفة قدر المُعلم ومنزلته.

3- عدم الغرور أو الاغترار بما تعلمه، وليعلمْ أنّه فوق كل ذي علم عليم. فمن ظنّ أنّه عَلِمَ فقد جَهِلَ.

4- الإخلاص لله في تعليمه العلم والمداومة على طلب العلم؛ لأنّ العلم بابٌ من أبواب الجنّة ومُؤد إليها.

5- العلم فضلٌ ونعمة من الله يختصّ به من يشاءُ من عباده.

6- الشكر على نعمة العلم فريضة، ومن شكر نعمة العلم تعليمه للناس على وجهه القويم والصحيح وعدم كتمانه عن الناس. لقوله عليه الصلاة والسلام: “من كتم علمًا ألجمه الله بلجام من نار يوم القيامة”، وقوله: “خيرُكم من تعلم القرآن وعلمه”، وقوله: “إنّما بُعثت معلمًا”.

7- – مجاهدة النفس في شهواتها (حب الظهور بالكلام أو إبداء الرأي – المسابقة للتكلم بين يدي المُعلم).

و بتطبيق قصص الرسل و الأنبياء فى حياتنا نتعلم تهذيب النفس .

ثانيًا :  تنظيم الوقت من أهم العوامل التى ئؤدى إلى تهذيب النفس  

لا شكّ أنّ الوقت هوَ عامل ٌ ليس بالسهل ، ولأهميّة الوقت وحساسية هذا الأمر في حياة الناس كانَ لا بُدّ من إعادة التنظيم والجدولة حتّى لا يتفاجأ الواحد منّا بفوات الأوان على أمرٍ ما، أو تأخّر فرصةٍ كان سيحصل عليها لولا فوات الوقت وذهابه، ولذلك سنتعرّض في هذا الموضوع لكيفية تنظيم الوقت والفوائد المُترتّبة على تنظيم الوقت .

و نستحضر فى ذلك بناء الرسول صلى الله عليه وسلم لدولة الإسلام  ، إذ استمرت دعوة النبي صلى الله عليه و سلم منذ بعثته و نزول الوحي الامين عليه في حراء و كان عمره اربعون عاما و حتى وفاته صلى الله عليه و سلم عن ثلاث و ستين عاما أي استمرت 23 عاما . و هذا دليل على مجاهدة الرسول الكريم مع نفسه و صراعه مع الزمن لبناء أمة الإسلام .

يكون تنظيم الوقت من خلال وضع برنامج واضح الأهداف وضمن مراحل زمنيّة ينبغي التقيّد بها، والحل الوحيد لأجل أن يكون هذا التنظيم حقيقياً هو أن نلتزم به، ومع العادة يجب تهذيب النفس وترويضها على الالتزام بالوقت، فيكون هذا أمراً حاصلاً ومتجذّراً فيك.

فوائد تنظيم الوقت

حصول الطمأنينة والسكون الداخلي؛ وذلك لأنّك قد أحطت نفسك بجدار من الأمان فلا تخشى بعد ذلك التظيم أن تفوت ساعة العمل أو موعدٌ مع شخصّ مهمّ، لأنّك قد أخذت في الحُسبان كلّ العوارض والأسباب التي قد تُعيقك ووضعت نفسكَ في هامش الحريّة الزمنيّة.

ازدياد ثقة الآخرين بك لأنّك صاحب مواعيد مُنضبطة وبالتالي يكون كلامك مُصدّقاً للآخرين، ويجري مجرى الاعتبار والاهتمام، فلا يُخلف أحدهُم موعدهُ معك لأنّك لا تُخلف ابتداءً.

تحقيق النجاح في العمل  والدراسة وفي كافّة الميادين؛ لأنّ تنظيم الوقت أساس النجاح والنماء.

استغلال كافّة اللحظات الجميلة والإحساس بأنّك قادر على أن تعيش المُتعة؛ لأنّك لستَ مسبوقاً من الزمن وبالتالي يُعطي هذا الأمر الشعور بالسعادة .

شاهد أيضاً

الفائزين فى مسابقة شيخ الأزهر للقرآن الكريم للمرحلة الابتدائية و الاعدادية

يهنئ معهد براعم طيبة الطلاب الفائزين فى مسابقة شيخ الأزهر فى المرحلة الأبتدائية والآتى أسماؤهم …